“الجمهوري” يدين خطوة مملكة البحرين إقامة علاقات مع اسرائيل و”حركة تونس إلى الأمام” تندد بمحاولات التطبيع “العلنية منها والسرية”

أدان الحزب الجمهوري، اليوم السبت، إقامة علاقات دبلوماسية بين مملكة البحرين واسرائيل، معتبرا هذه الخطوة البحرينية “طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني الذي يواجه ببطولة وبسالة آلة الاحتلال والقمع الصهيونية”.
ودعا الجمهوري (غير ممثل في البرلمان)، في بيان له، رئيس الجمهورية، للإعلان دون تأخير عن “موقف رسمي تونسي واضح يدين كل خطوات التطبيع مع دولة الاحتلال، ويجدّد وقوف تونس دولة وشعبا الى جانب نضال الفلسطينيين، انسجاما مع الثوابت التاريخية لتونس ومع أحكام دستورها”.
كما طالب الحزب مجلس نواب الشعب ب”الإسراع بسن قانون يجرم التطبيع مع العدو الصهيوني”، معتبرا أن كل مماطلة في ذلك “ستمثل وصمة عار في وجه كل مكونات المجلس”.
من جهته، أصدر المجلس المركزي ل”حركة تونس إلى الأمام”، أمس الجمعة، بيانا ندّد فيه بشدة بكل محاولات التطبيع مع اسرائيل، سواء علنا، أو بشكل سري، أو بالصمت “المريب”.

وحث أعضاء المجلس المركزي كل القوى الوطنية الديمقراطية والتقدمية في تونس وفي الوطن العربي والعالم إلى “توحيد الجهود من أجل مواجهة منظمة لمخططات تصفية القضية الفلسطينية وتأبيد الاحتلال الإسرائيلي”.
ودعا المجلس المركزي لحركة تونس إلى الأمام “الحكومة ورئاسة الجمهورية إلى عدم الانخراط، بشكل أو بآخر، في المخطط الذي تقوده جامعة الدول العربية، خضوعا لإملاءات الرئيس الامريكي، دونالد ترامب”.
وكانت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، طالبت في بيان لها اليوم السبت، الحكومة التونسية “بموقف حازم رافض لإعلان إقامة علاقات ديبلوماسية كاملة بين الكيان الصهيوني ومملكة البحرين”.

وات

عن jou jou

شاهد أيضاً

التلقيح ضد النزلة الوافدة يُقلّص من خطر الإصابة بالزهايمر

قالت رئيسة جمعية الزهايمر تونس، ليلى علوان، إن ” نتائج دراسة علمية أمريكية توصلت إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: