ونبه باحثون غربيون إلى أن اللقاح الروسي، الذي أُطلق عليه اسم “سبوتنيك 5″، لم يشمل عينة كافية خلال مرحلة التجارب السريرية، وهذا “التقصير” غير آمن من الناحية الطبية.

وقال مدير معهد سلامة اللقاحات في جامعة جونز هوبكنز الأميركية، دانييل سالمون، إن اللقاح الروسي المضاد لفيروس كورونا الجديد، المسبب لوباء كوفيد-19، “مخيفٌ فعلا”، ووصفه بـ”الخطير”.

ويرى سالمون وثلة أخرى من الباحثين، أن روسيا أقدمت على خطوة بالغة الخطورة حينما أعلنت جاهزية اللقاح، لأنها تجاهلت المراحل الثلاث المطلوبة خلال التجارب السريرية.

ترجمات – أبوظبي