نجيب الشابي: أخشى التفجيرات والاغتيالات والاضطرابات في الفترة القادمة

 قال رئيس الحركة الديمقراطية أحمد نجيب الشابي إنه من الخطأ اليوم التركيز على دور رئيس الجمهورية قيس سعيد في تشكيل الحكومة لأنها حكومة الرئيس وانتهى الأمر.

واعتبر نجيب الشابي خلال استضافته في برنامج ”ناس نسمة” على قناة نسمة أن الذي يشكل خطرا اليوم هو تمشي رئيس الجمهورية قيس سعيد الي لا يوحي أنه سيتقيّد بالمؤسسات المنتخبة في آجالها إلى حدود سنة 2024، مضيفا أنه ”إذا تم توظيف إمكانيات الدولة في الصراع السياسي من أجل تغيير النظام قد يدفع تونس إلى العنف”.
وشدد الشابي، على ضرورة أن لا يخرج الصراع السياسي عن السكة ، معتبرا أن ”قصر قرطاج أعلن الحرب على حركة النهضة وبقية الأحزاب”.
وأضاف الشابي”مؤسسات الدولة من القضاء والمؤسسة السجنية والأمنية لا يجب أن تكون في الصراع السياسي”، مضيفا ”حكومة المشيشي هي حكومة حرب وستكون من آليات الصراع ويظهر ذلك من البداية من خلال خطاب التكليف وعباراته وما يخيفني اليوم هو الفعل ورد الفعل وقد ينجر عن ذلك اغتيالات وتفجيرات واضطرابات”، وفق تعبيره.
و أوضح أحمد نجيب الشابي انه ”على الحكومة الاستجابة لانتظارات التونسيين وأن توحدهم وهذا المهم للخروج من التجاذبات المدمرة”.

عن sabrine ghazouani

شاهد أيضاً

المنستير: 31 إصابة بكوفيد -19 ببلدية بنبلة المنارة من بينها أربعة لإطارات شبه طبية

سجلت بلدية بنبلبة المنارة (ولاية المنستير)، 31 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد منها اربع (4) …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: