سفيرة الاتحاد العربي للطفولة توجه رسالة مفتوحة لرئيس الجمهورية

وجهت ريم بالخذيري سفيرة الأتحاد العربي للطفولة المقيمة في سويسرا رسالة مفتوحة لرئيس الجمهورية بعنوان جمهورية المواطنة للتونسيات مكسب وحق ينتظر التعزيز هذا نصها: “بصفتكم الساهر على حماية الدستور ورمز وحدة الدولة التونسية وضمان استقلاليتها وأمنها الاجتماعي والإقتصادي، تتوجه إلى فخامتكم سفيرة الإتحاد العربي للطفولة ريم بالخذيري برسالة مفتوحة لمزيد تمكين المرأة التونسية وتعزيز مكاسبها التي حققتها نضالات عقود من التونسيات الحرائر لكسر قيود الصمت والاستعباد وتحقيق الذات والكرامة.

نتوجه إلى فخامتكم برسالة هي صرخة لإنقاذ مشهد سياسي وإجتماعي تداعت أركانه لتقع على رؤوس بنات هذا الشعب الأبي وأبنائهن بعدما احتدم الصراع على المناصب والمكاسب وأصبح العنف شعارا يختال به الأقوياء من النخب السياسية وعصا لإرهاب المستضعفات والمستضعفين من الكادحات والكادحين نحن الآن أمام مشهد أقل ما يقال عنه أنه سريالي بامتياز، فتشريعات مناهضة العنف ضد المرأة التي ناضلت من أجلها حرائر الوكن وأقرها الدستور تداس علانية ودون خوف من ردع أو محاسبة، فحسب الإحصائيات الرسمية ارتفعت وتيرة العنف المسلط على النساء بشكل حاد خلال السنوات الأخيرة تزامنا مع تركيز قوانين و مؤسسات المناهضة كل أشكال الاعتداء على المرأة، التي غابت عنها الإجراءات الفعلية لحماية اكثر من نصف المجتمع، وتمكين أمهاتنا وأخواتنا وبناتنا من الكرامة في رحاب الوطن. بوصفكم حامل لواء علوية الدستور الذي أقر المساواة بين التونسيات والتونسيين ونصّ على الكرامة والحرّية والعيش الكريم بعد عقود من التهميش والاضطهاد، نتوجه لكم بهذه النقاط العشر لإقرار المساواة التامة بين التونسيات والتونسيين دون تمييز و تطوير الوضع الإقتصادي للمرأة العاملة في تونس بما يقتضيه القانون والدستور ويضمن مساهمة عادلة وفاعلة للمرأة في الحياة السياسية والدورة الإقتصادية وتشريكها في تطوير منوال التنمية كمواطن فاعل له كل الحقوق وعليه جميع الواجبات التي أقرها القانون:

1-المساواة في الميراث عملا بأحكام الدستور.

2-مراجعة مجلة الأحوال الشخصية فيما يخصّ فصولا تتعلق بالمهر ورئاسة العائلة والحضانة والإرث .

3-تكريس التناصف في الحكومة وفي المؤسسات الدستورية

4-المساواة التامة في الأجر بين المرأة والرجل في جميع المجالات خاصة في القطاع الفلاحي

5-تخصيص وسائل نقل للعاملات بالقطاع الفلاحي من شأنها أن تضمن سلامتهن وتحفظ كرامتهن

6-الترفيع في عطلة الأمومة الخالصة الأجر.

8-التسريع في إحداث المرصد الوطني الذي سيتولى يتولى متابعة قضايا العنف ضد المرأة والإحاطة النفسية بالضحايا.

9-تشديد عقوبة التحرش والعنف الجسدي والنفسي خاصة في حالات يكون فيها المعتدي له صلة قرابة مباشرة بالضحية (أب/ أخ/ عم /خال/ جد/إبن)

10- الإحاطة القانونية من طرف السفارات والقنصليات بالنسبة لتراخيص الزواج للتونسيين المقيمين بتونس لدى رغبتهم في الزواج بأجنبية والتنسيق مع الحكومات المعنية.

11-الإحاطة القانونية والنفسية لأطفال الزواج المختلط وتوفير الدعم القانوني للتونسيين في حال الانفصال عن الشريك الأجنبي بخصوص حضانة الأطفال. . تونس جمهورية المواطنة للتونسيات والتونسيين مطلب يكرّسه العقد الإجتماعي الذي خطه الشعب التونسي بدمائه خلال ثورة الكرامة وبعدها ونرجو من فخامتكم مزيد السهر على تعزيزه والحفاظ على مكتسبات بنات وأبناء هذا الوطن الأبيّ. ختاما تقبلوا فائق الإحترام والتقدير عاشت تونس وعاشت نضالات نسائها ورجالها أبد الدهر“.

عن jou jou

شاهد أيضاً

المشيشي يدعو إلى فرض الإلتزام بإرتداء الكمامات في الإدارات

وجّه رئيس الحكومة هشام مشيشي برقية إلى الوزراء وكتاب الدولة دعاهم منى خلالها إلى فرض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: