توصّل وزارة الطاقة لاتفاق لفض الاعتصامات في الرديف

أعلنت وزارة الطاقة والمناجم والانتقال الطاقة مساء، الثلاثاء، عن التوصل لاتفاق يقضي بالرفع الفوري للاعتصامات بمدينة الرديف على مدى ثلاثة أشهر على مستوى انتاج ووسق الفسفاط، وذلك بداية من تاريخ ابرام الاتفاق مع الأطراف المعنية.

انعقدت اليوم جلسة عمل بمقر بمدينة الرديف ضمت السيد علي الحفيان مستشار السيد وزير الطاقة والمناجم والانتقال الطاقي من جهة والنائب بمجلس نواب الشعب عدنان الحاجي وممثلين عن طالبي الشغل بالجهة من جهة أخرى، وذلك بحضور السادة ميلودي بوزيدي المدير العام للمناجم وممثلو النقابات الأساسية للمناجم والمغسلة التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل بإقليم الرديف.

وأسفرت الجلسة عن الاتفاق على التالي:

– الرفع الفوري للاعتصامات لمدة ثلاثة أشهر بداية من تاريخ الاتفاق إنتاجا ووسقا،

– اعترافا من الطرف الحكومي ممثلا في المستشار بالاتفاقيات المبرمة مع الحكومات السابقة والمتعلقة بملفات التشغيل والتكوين والتنمية على مستوى جهة قفصة عموما والرديف مع البدء في التفاوض حول آجال تفعيلها حالما يتم تشكيل الحكومة.

وفي حالة تغيير فريق الوزارة، يتعهد الفريق الحالي لوزارة الطاقة والمناجم والانتقال الطاقي بتوصية الفريق الوزاري الجديد بإعطاء الأولوية المطلقة لتنفيذ هذا المحضر، في إطار استمرارية الدولة

عن jou jou

شاهد أيضاً

دراسة: الإستشفاء بمياه البحر قطاع مهدّد

أعد الديوان الوطني للمياه المعدنية والاستشفاء بالمياه بالتعاون مع احد مكاتب الدراسات المختصة حول نشاط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: