الخليفي: “من المرجّح أن يكون لقلب تونس موقفا من حكومة المشيشي يحافظ على مؤسسات الدولة “

رجّح القيادي بحزب قلب تونس أسامة الخليفي اليوم الاثنين “أن يكون لقلب تونس موقفا من تشكيلة حكومة المشيشي يحافظ على مؤسسات الدولة وينهي مرحلة حكومة تضارب المصالح” وفق تعبيره.
وأوضح في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء أنّ قلب تونس (27 نائبا بالبرلمان) في انتظار الإعلان عن التشكيلة النهائيّة للحكومة لإعلان موقفه بخصوص التصويت لها من عدمه.
وأشار في هذا الجانب إلى أنّ المجلس الوطني للحزب سينعقد وسط الأسبوع الجاري لإعلان موقفه من التصويت على تشكيلة الحكومة التي لم يطّلع على قائمتها النهائيّة بعد والذي سيتحدّد على أيضا على ضوء ملامح البرنامج الحكومي وتوجهاته .
وكان رئيس حزب “قلب تونس” نبيل القروي قد أكّد يوم 11 أوت الحالي أن حزبه يدعم خيار تشكيل حكومة توافقية بكفاءات حزبية أو مستقلة تحظى بحزام سياسي موسع.
وقال في تصريح لوسائل الإعلام، إثر لقاء جمعه بالمكلف بتكوين الحكومة هشام المشيشي إن ما يهم قلب تونس هو حكومة كفاءات لإدارة دواليب الدولة وفق برامج وتصورات تتماشى والبرنامج الاجتماعي والاقتصادي للحزب، الذي يقوم على مقاومة الفقر والنهوض بالمستوى المعيشي للأفراد.
وبخصوص خيار هشام المشيشي تكوين حكومة كفاءات “مستقلة تماما”، تساءل القروي عن مغزى تنظيم الانتخابات أصلا إذا كان الأمر سيقتصر على حكومة غير متحزبة ولا تحظى بموافقة الأحزاب السياسية معتبرا أن الحكومة المرتقبة هي “حكومة رئيس الجمهورية”، على غرار حكومة تصريف الأعمال الحالية برئاسة إلياس الفخفاخ، وفق تعبيره، داعيا رئيس الجمهورية إلى “تحمل مسؤولية اختياراته”.

عن jou jou

شاهد أيضاً

دراسة: الإستشفاء بمياه البحر قطاع مهدّد

أعد الديوان الوطني للمياه المعدنية والاستشفاء بالمياه بالتعاون مع احد مكاتب الدراسات المختصة حول نشاط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: