وذكر متحدث باسم الزوجين في بيان: “لم تحدث لقاءات مع الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل، دوق ودوقة ساسكس، ولم يسهما في كتاب “العثور على الحرية”.

وأضاف: “الكتاب يستند إلى تجارب المؤلفَين الخاصة كعضوين في الفريق الصحفي الذي يغطي أخبار العائلة المالكة وإلى تغطيتهما الصحفية المستقلة”.

ومن المتوقع أن يسرد الكتاب، وهو من تأليف الصحفية كارولين دوراند والصحفي أوميد سكوبي، اللذين يغطيان أخبار العائلة المالكة، بالتفصيل كيف شعر الزوجان بأن المؤسسة الملكية أخفقت في دعمهما وذلك وفقا لما ذكرته صحيفة “تلغراف” البريطانية.

واستشهدت صحيفة “ذا تايمز” بمقتطفات من الكتاب تشير إلى مشاحنات بين أفراد العائلة إذ يعتقد هاري أن بعض أقاربه لا يحبون ميغان وأن آخرين يشعرون أن شعبية الزوجين يجب “كبحها”.

وكالات