قرار قضائي جديد في قضية جورج فلويد

أصدر يوم الخميس 9 جويلية 2020، قاض أميركي ينظر في قضايا 4 من عناصر شرطة مينيابوليس المفصولين والمتّهمين بقتل جورج فلويد أمراً، يقضي بعدم نشر أي معلومات أو معطيات تخص القضية سواء لوسائل الإعلام أو للعامّة.

وقال قاضي مقاطعة هانيبين، بيتر كاهيل، إن المحامين وغيرهم ممن يتحدّثون إلى وسائل الإعلام، ”يزيدون من خطر التأثير في هيئة محلّفين محتملة، والإخلال بحقّ جميع الأطراف في محاكمة عادلة”.

ومن بين التصريحات التي دفعت القاضي إلى إصدار هذا القرار تلك التي تعود إلى إيرل غراي، محامي الشرطي السابق توماس لاين، حيث قال غراي إنّه يجب ردّ التّهم الموجّهة إلى لاين لأنّه لم يكن على دراية بحدوث عملية قتل.

كما أضاف غراي أنّ موكّله الشرطي لاين اتصل بسيارة إسعاف وقفز إليها وساعد في إنعاش قلب فلويد في الطريق إلى المستشفى، حيث تم الإعلان عن وفاة الأخير في 25 ماي.

ويواجه عناصر الشرطة السابقون لاين وتو ثاو وجاي ألكسندر كوينغ نفس الاتهام وهو معاونة زميلهم ديريك تشوفين، الذي ركع على رقبة فلويد الأعزل حتى توقف جسده عن الحركة، والتواطؤ معه، ومن المقرر أن تبدأ جلسات محاكمة المتّهمين في 8 مارس 2021.

عن sabrine ghazouani

شاهد أيضاً

فرنسا: قطاع السياحة يتكبد خسائر تتراوح بين 30 و40 مليار يورو جراء أزمة فيروس كورونا العالمية

في مقابلة مع صحيفة “لو جورنال دو ديمانش” الأحد، صرح وزير الدولة الفرنسي لشؤون السياحة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: