تشابك بالأيدي بين نوابالدستوري الحرّ والنهضة!

قطع عدد من نواب الحزب الدستوري الحر أشغال يوم برلماني إنطلق بكلمة الغنوشي حيث توجّهوا له باتهامات بالفساد والارهاب.

وعلى خلفية هذه الشعارات تصدّت مجموعة من قياديي حركة النهضة مما خلق أجواء من الفوضى وصلت حدّ التشابك بالايدي بين نواب من النهضة ونواب من الدستوري الحر.

من جهته ندد رئيس لجنة الإصلاح الإداري والحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد ومراقبة التصرف في المال العام بالمجلس بدر الدين القمودي بهذه الأحداث التي خرّبت مسار اليوم البرلماني مؤكدا أنه تم الاستعداد له منذ شهرين.

وقال في تصريح لجوهرة أف أم “لم نتوقع أن ينتقل عمل نواب الدستوري الحر إلى مقر الأكاديمية وإلى تعطيل أشغال اللجنة التي تضم نوابا من الكتلة نفسها مشيرا إلى أنه لن تُقطع أشغال هذا اليوم رغم التشويش الحاصل”.

وتابع القمودي أن هذا اليوم البرلماني هو مخصص لمناقشة استراتيجية مكافحة الفساد بحضور ضيوف من رئاستي الجمهورية و الحكومة ومن المجلس الأعلى للقضاء.

عن jou jou

شاهد أيضاً

تسجيل إصابة بكورونا في البرلمان

كشفت التحاليل إصابة احد تقنني الصيانة يعمل بإحدى الشركات التي تتعامل مع مجلس نواب الشعب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: