وأورد التقرير، الذي تتوفر “سكاي نيوز عربية” على نسخة منه، أن شبة فساد تحوم حول مديرة مدرسة ابتدائية وعدد من المدرسين في مدينة باجة، بسبب ارتكاب تجاوزات في العمل و”الإضرار بالإدارة”.

ويشير الملف إلى أن مديرة المدرسة تورطت في الحصول على مبلغ يقارب 5 آلاف دينار أي نحو 1760 دولار، إضافة إلى التلاعب بنتائج التلاميذ وإسناد ساعات عمل إضافية وهمية للموظفين.

وأشار التقرير إلى أن مدرستين في المدينة حصلتا على مبالغ غير مستحقة مقابل ساعات وهمية من العمل الإضافي، وجرى ذلك خلال 2017-2018.

وجرى الكشف عن هذه القضية في مدرسة ابتدائية بمدينة باجة، بينما أثير النقاش، مؤخرا، في تونس، حول حالات الغش في امتحانات البكالوريا.

وأكدتالسلطات التونسية، مؤخرا، فرض إجراءات عقابية مشددة على من يتورط في الغش، خلال امتحانات البكالوريا، موضحة أن حالات الغش تراجعت مقارنة بالموسم الماضي.

وأوضح مدير الامتحانات في وزارة التربية التونسية، أن الطالب الذي يجري ضبطه وهو يحاول الغش في الامتحان يواجه احتمال المنع من اجتياز دورة البكالوريا لمدة ست 6 سنوات، في حال تمت المحاولة مع سوء السلوك.

أخبار ذات صلة
بالكتاب والكمامة.. طلاب الثانوية يعودون للمدارس في تونس

في غضون ذلك، ذكرت تقارير صحفية أن طالبة في البكالوريا حاولت أن تضع حدا لحياتها بعد ضبطها في حالة غش، وتم منعها من مواصلة الامتحان.

وقامت الطالبة، وهي من ولاية تونس (العاصمة)، بتناول دواء أحد أشقائها، لكنها نقلت إلى المستشفى بشكل سريع، وتمكن الأطباء من إسعافها، وحالتها مستقرة، في الوقت الحالي.