وقال صديق ديب خلال محاكمة بدعوى التشهير ضد صحيفة “ذا صن” في لندن، إن أمبير هيرد “اختلقت كدمات” على وجهها لابتزازه خلال طلاقهما.

ويلاحق ديب قضائيا أمام محكمة لندن العليا صحيفة “ذي صن” البريطانية وشركة “إن جي إن” الناشرة لها، لوصفها إياه بأنه رجل يعنف زوجته في أبريل 2018

ومنذ طلاقهما في 2017 بعد سنتين من زواج عاصف، يتبادل ديب (57 عاما) وأمبير هيرد (34 عاما) تهم العنف.

وبعد إدلاء ديب بشهادته على أيام مع أسئلة كثيرة حول استهلاكه الكحول والمخدرات، أتت شهادات موظفين لدى الممثل لتطعن بصدقية أمبير هيرد.

وفي اليوم التاسع من المحاكمة، الجمعة، أكد الفنان إيزاك باروش صديق ديب منذ 40 عاما، أن رضوض أمبير هيرد، لا سيما علامات حمراء حول العين ظهرت في صور نشرتها وسائل الاعلام في 2016، غير صحيحة.

وأوضح خلال إدلائه بشهاداته عبر تقنية الفيديو من لوس أنجلوس: “لقد تقدمت بشكوى كاذبة بتهمة العنف المنزلي لابتزازه خلال الطلاق”.

وكالات