وعمل الشخص المحتجز كمساعد شخصي لفهيم صالح، وفق ما ذكر المسؤول لأسوشيتد برس، مشترطا تكتم هويته لأنه غير مخول مناقشة القضية.

وعثر على صالح في نحو الثالثة والنصف من مساء الثلاثاء داخل مسكنه الفاخر الكائن في الطابق السابع في لوار إيست سايد.

اتصل قريب له بالشرطة بعدما توجه إلى مسكن صالح لزيارته ليجد هذا الاكتشاف المروع.

وعثرت عناصر الشرطة التي استجابت للبلاغ على جذع آدمي عليه ملابس، وحقيبة تحتوي على رأس وذراعين، وعلى منشار كهربائي في غرفة المعيشة، بحسب الشرطة.

واستعانت الشرطة بتسجيل مصور أمني يظهر صالح وهو يغادر المصعد الذي يقود مباشرة إلى مسكنه الذي يشغل الطابق بأكمله، والمكون من غرفتي نوم، في وقت سابق من بعد ظهيرة الثلاثاء، ويتبعه بمسافة قصيرة شخص ملثم يرتدي السواد وفق مسؤول آخر في إنفاذ القانون مطلع على القضية.

كما يظهر التسجيل المصور أيضا الشخصين وهما يتصارعان عند مدخل المسكن، بحسب المسؤول، الذي كان بدوره غير مخول بمناقشة القضية واشترط تكتم هويته.

وكالات