الافريقي يواجه ورطة جديدة مع الفيفا بسبب لاعبين كامرونيين

عرفت قضية النادي الإفريقي واللاعبين الكاميرونيين سارج نيكولاس وديديي روستان ييغما تطورات جديدة اليوم حيث تلقت الكتابة العامة للأحمر والأبيض مراسلة من لجنة النزاعات بالاتحاد الدولي لكرة القدم
“فيفا” تطالبها فيها بتقديم توضيحات وردود مفصلة على اتهامات ممثلهما القانوني الذي طعن في صدق مؤيدات هيئة عبد السلام اليونسي التي وجهتها إلى “الفيفا” للتأكيد على حل القضية وديا.

وكان نادي باب الجديد قد وجه إلى لجنة النزاعات بالاتحاد الدولي لكرة القدم في بداية شهر مارس الماضي ليؤكد أنه توصل إلى اتفاق ودي مع اللاعبين الكاميرونيين مقابل تمكينهما من تعويض مالي قدره 100 ألف يورو مناصفة بينهما وذلك عبر مكتب محاماة كاميروني كان قد توسط للفريق في قضية استر دوالا الكاميروني الذي حصل على مبلغ قدره 50 ألف يورو كمنحة تكوين للاعبين.

إلى ذلك اتهم المحامي البلجيكي هيئة الأحمر والأبيض بالتدليس والتزوير مستندا إلى أن مكتب المحاماة الكاميروني الذي وسطه الفريق غير مدرج ضمن سجل المحاماة الكاميروني كما أن عنوانه الالكتروني وأرقام هاتف المكتب غير موجود بالإضافة إلى أن عنوان مقر القانوني ليس إلا عنوانا لأحد النزل.

ولم يكتف محامي اللاعبين بالتشكيك في وجود مكتب المحاماة وإنما أرسل أيضا ملفا تضمن مقطعي فيديو للاعبين نفيا من خلاله توصلهما إلى حل صلحي مع الإفريقي واستدلا في ذلك على عدم تطابق توقيعهما مع ما هو موجود في جوازي سفريهما..

عن sabrine ghazouani

شاهد أيضاً

اسطورة كرة السلة يتبرع لمكافحة العنصرية

تبرّع أسطورة كرة السلة الأمريكية مايكل جوردان بمائة مليون دولار لمنظمات تكافح من أجل المساواة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: