بعد الشفاء: هل يمكن الإصابة مجددا بفيروس كورونا ؟

تعافى بعض المرضى من فيروس كورونا وكانت كل نتائج الاختبارات التي أجريت لهم سلبية، ولكن في وقت لاحق تحولت نتيجة الاختبار إلى إيجابية، فهل يمكن أن يعود الفيروس إلى الجسم مرة ثانية بعد الشفاء؟.

يقول لويس إنجوانيس، أخصائي الفيروسات في المعهد الإسباني الوطني للتكنولوجيا الحيوية، لـ”بي بي سي’ إن 14 في المئة من المرضى الذين تعافوا من كوفيد -19 أصيبوا به ثانية، وهو يعتقد أنهم لم يصابوا بالعدوى ثانية، ولكنها حالة ارتجاع للفيروس.

عودة الفيروس

ويوضح إنجوانيس قائلا، ”رؤيتي من بين رؤى أخرى محتملة، وعموماً فإن الإصابة بهذا الفيروس تخلق المناعة لدى الناس، ولكن رد فعل الجهاز المناعي ليس قويا جدا لدى البعض، فعندما يبطئ رد فعل جهاز المناعة فإن بقايا الفيروس الكامنة في الجسم تعود من جديد”. الفيروس يعيش في الجسم وبعض الأنواع يمكنها أن تبقى في الجسم لثلاثة أشهر أو أكثر.

ويضيف ”عندما تتغير نتائج اختبار الفيروس لدى البعض من الإيجاب إلى السلب، فإن ذلك يفترض أنه طور مناعة ضد الفيروس، ولكن البعض منه يظل كامنا في الأنسجة التي لم تتعرض لدفاعات الجسم مثل الأعضاء الأخرى”.

حيرة العلماء

ولأن كوفيد-19 فيروس جديد فإن العلماء يحاولون فهم ما الذي يفسر قصرالمدة بين الإصابة بالعدوى الأولى والثانية، يقول إيزادورو مارتينيز، الباحث بمعهد كارلوس الثالث الصحي في مدريد، إنه رغم أن الإصابة بعدوى فيروس كورونا مجددا ممكنة، إلا أنه من الغريب أن ذلك يحدث بعد مدة قصيرة من التعافي.

ويضيف مارتينيز، ”إذا لم تكن هناك مناعة دائمة، فإنه في الانتشار المقبل للوباء خلال عام أو اثنين، ستصاب مجددا بالعدوى، هذا أمر طبيعي”.

فيروس جديد ونتعلم منه كل يوم

من جهتها قالت منظمة عموم الصحة الأمريكية PAHO ”هذا الفيروس جديد ونتعلم عنه الجديد كل يوم، لذلك ليس من المحتمل توفير شرح مؤكد لحالات الإصابة مجددا بالعدوى، ولكن العلم يحاول الحصول على إجابة لمساعدة الحكومات في تحديد ما هو الإجراء الصحي العام الذي عليها اتخاذه”.

عن sabrine ghazouani

شاهد أيضاً

7 أطعمة تقضي على الفيروسات نهائيا

جهاز المناعة هو خط الدفاع الأول في الجسم تجاه الفيروسات والبكتيريا ومع ارتفاع درجات الحرارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: