عبير موسي باكية : انا مهددة بالاغتيال و هناك مشروع استعماري للبلاد

كشفت النائبة ورئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر بالبرلمان تعرضها لمحاولة اعتداء بالعنف داخل البرلمان من قبل أشخاص دخلوا إلى البرلمان بمساعدة النائبين سيف الدين مخلوف وراشد الخياري، وذلك على خلفية موقفها من ملف شهداء الثورة وانسحابها برفقة أعضاء كتلتها من قاعة الجلسة العامة خلال تلاوة الفاتحة على أرواح الشهداء.

وأشارت موسى خلال استضافتها في برنامج “ميدي شو” على اذاعة “موزاييك” إلى أن ذلك كان ضمن خطّة معدّة سلفا ولم يكن عفويا، مطالبة بالكشف عن ملابسات دخول من أسمتهم بأعضاء روابط حماية الثورة إلى البرلمان في حين من ع عميد المحامينمن ذلك.
وقالت إنّ حياتها وحياة نواب الحزب الدستوري الحر باتت مهدّدة، مشيرة إلى تعرّض عدد منهم إلى الإعتداء المباشرة وغير المباشر في محاولة لكتم أصواتهم، مؤكدة أنّها رغم كلّ ذلك لن تسكت ولن تسقط وستواصل معركة تحرير تونس، حسب تصريحها.
وقالت موسي: ”أنا مهدّدة بالإغتيال”، مضيفة أنّ تونس في خطر، داعية إلى الإلتفاف حولها وإنقاذها لأنّ الخطر الإستعماري على الأبواب، وفق قولها.
ودعت التونسيين إلى عدم الخوف والتصدي إلى ما وصفته بالمشروع الإستعماري الذي يجري التخطيط له عبر النهضة.

عن sabrine ghazouani

شاهد أيضاً

نافع النيفر: ’80 بالمائة من المؤسسات الإقتصادية ستتأثر من أزمة الكورونا’

أقر عضو المكتب التنفيذي  للمعهد العربي لرؤساء المؤسسات، اليوم الجمعة، أن 80 بالمائة من المؤسسات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: