إطلاق مبادرات لإعادة تثمين النفايات

أكد وزير الشؤون المحلية والبيئة مختار الهمامي، ضرورة المرور إلى مرحلة التنفيذ فيما يخص إعادة تثمين النفايات، بعد مرور قرابة 20 سنة في إعداد الدراسات والتصورات، لاسيما وأن تونس بقيت من البلدان القليلة التي تقوم بردم النفايات والفضلات، رغم إمكانية تثمينها وتحويلها إلى مصادر أخرى للطاقة أو السماد.

وأعلن الهمامي لوكالة تونس افريقيا للأنباء أمس الخميس أن الوزارة ستقوم بإطلاق مبادرة فعلية في هذا الإتجاه بعد عطلة العيد، على أن يتم بعث وكالة لإعادة تثمين النفايات في غضون ثلاثة أشهر، وإحداث مصنع لإعادة تثمين النفايات ومراكز للفرز، في انتظار تعميم الفكرة لاحقا في الأقاليم الكبرى داخل الجمهورية على غرار نابل وسوسة وصفاقس وقابس.
ودعا الوزير البلديات، في إطار تكريس منظومة الحكم المحلي، إلى تركيز وكالة وطنية للخدمات الحضرية، والاستفادة من تمويلات صندوق القروض بهدف احداث مصبات لإعادة تثمين النفايات، مؤكدا أن هذه المصبات ستحقق مرابيح كبيرة في بضع سنوات من إحداثها، بما سيمكن من استرجاع قيمة هذه القروض.
كما حث المجتمع المدني على الانخراط في مثل هذه المبادرات، داعيا رجال الأعمال إلى الاستثمار في هذه المشاريع التي وصفها بالمربحة، خاصة بعد رفع الاشكالات العالقة التي حالت دون تنفيذها.

عن sabrine ghazouani

شاهد أيضاً

15 أوت.. آخر أجل للمؤسسات الجامعية للاعلان عن رزنامة السنة الجديدة‎

قال المدير العام للتعليم العالي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي عبد المجيد بن عمارة أثناء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: