هذه حقيقة العثور على جثّتَيْ سفيان الشورابي ونذير القطاري في ليبيا

أكد مصدر مطلع من وزارة الخارجية  أن تونس لا تتعامل إلّا مع الجهات الرسمية فيما يتعلّق بملف إختفاء الصحفيين سفيان الشورابي ونذير القطاري.

وأضاف المصدر،في تصريح لموقع آخر خبر أونلاين اليوم، الثلاثاء 25 سبتمبر 2018، ذاتها أن الجهات الرسمية في ليبيا لم تتصل بالخارجية التونسية لتأكيد أو نفي خبر العثور على جثتي الصحفيين الشورابي والقطاري.

وقال إن الخبر الذي يتم تداوله منذ أمس لم يصدر إلّا عن قناة “النبأ” الليبية والذي تناقلته بقية وسائل الإعلام وصفحات مواقع التواصل.

والجدير بالذّكر أنّ  قناة “النبأ” الليبية الخاصة أعلنت في وقت متأخر من مساء أمس الإثنين، العثور على جثتين قالت إنهما لصحافيين تونسيين كان قد تم إختطافهما في ليبيا قبل أربع سنوات.

ونقلت القناة “النبأ” عن مصدر طبي لم تسمه قوله “تم العثور على جثتي الصحافيين التونسيين سفيان الشواربي، ونذير القطاري من غابة بومسافر بضواحي مدينة درنة”.

وأضافت القناة أن “عناصر من غرفة عمليات عمر المختار التابعة لقوات خليفة حفتر نقلت الجثمانين إلى منطقة الرجمة (شرق بنغازي، وتعد مقر قوات حفتر) وتتواصل مع أهالي الصحافيين الإثنين”.

 

عن هنا تونس

شاهد أيضاً

العلوي لزيتون “استحوا واحترموا دماء الشهداء وارواح اخوانكم”

انتقد النائب عن ائتلاف الكرامة عبد اللطيف العلوي في تدوينة عبر صفحته على الفايسبوك دعوة القيادي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: