بداية من الإثنين القادم..قناة نسمة ثبث مسلسل ”الحبّ إلّي كواني”

عقدت قناة نسمة اليوم الأربعاء 19 سبتمبر 2018، ندوة صحفية للإعلان عن موعد بث مسلسل تركي جديد، يحمل عنوان ”حبّ أعمى”، حيث أكسبته بصمة تونسية وقامت بدبلجته إلى اللهجة العامية التونسية ”الدارجة” واختارت له عنوان ”الحبّ إلّي كواني”.

وأعلنت قناة نسمة، خلال الندوة الصحفية عن موعد بث المسلسل الجديد، والذي سيكون انطلاقا من يوم الاثنين 24 سبتمبر 2018، إبتداءً من الساعة الثامنة وخمسون دقيقة، يوميا.

ومن الابتكارات الأخرى التي تُميز عملية الدبلجة التي تؤمنها نسمة، أغنية جنيريك المسلسل والتي هي من صميم الإبداع التونسي، وهي من كلمات هادي هلال، وألحان يوسف أسمروس، وتوزيع سامي معتوقي وأداء كل من دالي شبيل وآية دغنوج تحت الإدارة الفنية لمحمود السعيدي.

والجديد في أغنية جنيريك المسلسل ، أنها مستوحاة من عالم ”الحضرة” و”الزيارة”، على خلاف سابقاتها من جنيريك المسلسلات الأخرى والمأخوذة من أنماط موسيقية متنوعة مثل ”المزود” و”الراب” و”الريقي” و”الأوبرا”.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الأغنية هي ثامن جنيريك تنتجه وتٌكيفه قناة نسمة للمسلسلات التركية التي تبثها، قصد منحهم البصمة التونسية وتقديمهم لمشاهديها في ثوب جديد.

واختارت قناة نسمة هذا المسلسل، باعتبارها تطمح دائما لتقديم الأفضل، حيث لاقى هذا المسلسل التركي نجاحاً عريضاً على المستوى الدولي وحاز العديد من الجوائز خاصة منها جائزة أفضل مسلسل درامي في “المهرجان الدولي للدراما بسيول” و-“الايمي أواردس العالمية” (مرادف جوائز الأوسكار بالنسبة للمسلسلات) بالولايات المتحدة فضلاً عن ترشيح ممثليه للكثير من الجوائز. ولأن نسمة دأبت دائما على اختيار وتقديم أفضل الإنتاجات في مجال المسلسلات الأوائل بمشاركة أقدر الممثلين، من بينهم ”نيسليهان أتاغول” (والتي أدت دور ”ناريمان” في مسلسل ”بين نارين”)، في دور “إيمان”، و”بوراك اوزجيفيت” في دور”كمال” والنجم ”كان أورغانجي أوغلو” في دور”أمير”، وهم جميعاً يعدون من الممثلين المتألقين والحائزين على عديد الجوائز في مجال التمثيل.

“ويمثل مسلسل ”الحب إلي كواني” دراما اجتماعية تجمع بين الحب والغيرة وصراع الطبقات والمؤامرات والتشويق، وهي كلها مكونات لقصة تتواصل لقرابة 280 حلقة، وعناصر ساهمت في نجاح كل المسلسلات التي اقترحتهم قناة نسمة لتجميع العائلات التونسية أمام الشاشة الصغيرة.

وقد نجحت قناة نسمة منذ 3 سنوات في اقتحام مجال الدبلجة إلى اللهجة التونسية ”العامية”، باعتباره خيارا استراتيجيا طويل المدى، راكمت فيه خبرة ومهارة كبيرتين خاصة من خلال حرصها على تطبيق المعايير الدولية المعتمدة. ويسرد ”الحب إلي كواني” قصة عالمين منفصلين يلتقيان من جهتي الطريق في أحد أحياء ضفاف إسطنبول، فكمال ينتمي لعائلة من الطبقة الوسطى يواصل آخر سنة من دراسته في هندسة المناجم، وتنحصر آفاقه في العمل والكد وهو لا يؤمن لا بالأحلام ولا بالمعجزات، وعلى طرفي نقيض من كمال، وعلى الضفة المقابلة ”إيمان، وهي تمثل فتاة فنانة وحساسة تبحث عن طريقها وسط عائلة ثرية، يجمع الحب بين “”يمان” و”كمال”، ويبدو أنه شبه مستحيل خاصة وأن إيمان موعودة لأمير، وهو شخص متعجرف، مناور ومنعدم الأخلاق. فماذا يحدث عندما يجمع الحب بين شخصين، خاصة وأن كل الأمور ستكون ضدهما قصد التفريق بينهما، غير أن حبهما عميق ليس له نهاية. ويمكن اكتشاف الجواب ومعرفة تطورات الأحداث من خلال مشاهدة حلقات المسلسل عبر الشاشة الصغيرة على قناة نسمة يوميا بداية من الساعة الثامنة و50 دقيقة.

وللإشارة يندرج مسلسل ”الحب إلي كواني” في إطار تجربة الدبلجة التي إنتهجتها قناة نسمة منذ فترة، والتي شملت هذه المرة المسلسل التركي الضخم “حب أعمى” لتقع دبلجته في عمل إنتظره المشاهدون كثيرا.

عن هنا تونس

شاهد أيضاً

ريم عبد الملك : تغيرات الطقس ستساهم في ارتفاع حالات العدوى بكورونا

توقعت الدكتورة بقسم الامراض السارية في مستشفى الرابطة ريم عبد الملك من أن تغيرات الطقس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: