Annuaire électronique International En Vidéo

جوري العطايا مبعوثة امين عام " لوريا "لقداسة البابا: تدين الاعتداء على الكنيسة المصرية ..

جوري العطايا مبعوثة امين عام " لوريا "لقداسة البابا: تدين الاعتداء على الكنيسة المصرية ..
بتكليف من الاستاذ البشير سعيد أمين عام منظمة المؤسّسات العربية للاستثمار و التعاون الدولي " لوريا " كان للدكتورة جوري العطايا عضوة مجلس امناء" لوريا " المستشارة لدى الامين العام حضورا متميزا في الموكب الجنائزي المهيب الذي اشرف على صلاة القداس فيه قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، ترحما على شهداء تفجير الكنيسة البطرسية، عقب وصوله إلى مقر كنيسة العذراء في مدينة نصر، الاثنين. وغمرت حالة من الحزن الشديد والانهيار، أهالي شهداء انفجار الكنيسة البطرسية، خلال مراسم صلاة الجنازة، وانهار الأهالي من البكاء، وبابا الكنيسة، حزنًا على شهداء الحادث الإرهابي، الذي وقع الأحد 12 ديسمبر 2016 مخلفا 25 قتيلا و 70 جريحا و قد حضر الموكب الجنائزي المهيب الذي لم تنقل مراسمه سوى الكنيسة الأرثوذكسية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ...

و في تصريح خصّت به موقع " هنا تونس " و قناة الكنيسة  ووسائل الاعلام الدولية اكدت عضوة مجلس امناء" لوريا " الدكتورة جوري العطايا أدانتها ببالغ الشدة العمل الإرهابي الآثم الذي تعرضت له الكنيسة البطرسية، وأسفر عن مقتل مواطنين مصريين من أبناء هذا الشعب العظيم على حدّ قولها ، مضيفة في ذات السياق " .... و اذا اتشرف بانابة معالي الاستاذ البشير سعيد امين عام " لوريا " كمنظمة تونسية و عربية و دولية غير حكومية مستقلّة و معاليه حمّلني رسالة مواساة و تعزية لقداسة البابا في هذا المصاب الجلل، فانني اوكد ان الاسلام دين الاعتدال و التسامح بشر بقيم كونية تجعل ايادي الارهاب مغلولة غلاّ..... رحم الرب او قل رحم الله الشّهداء و رزق اهلهم و ذويهم الصبرا جميلا ...
وان عزاء اهل الاسلام للمسيحيين ثابت، لانهم من شجرة واحدة هم من سلالة النبي ابراهيم الخليل عليه السلام و لا يسعني الا ان اؤكّد من موقعي كمبعوثة لمعالي الامين العام و الخبير الدولي البشير سعيد ما اطنب في التاكيد عليه قداسة البابا تواضروس الثاني من ضرورة تماسك الشعب المصري وصموده أمام الشدائد، وهو مطلب انساني به نقطع في القرية الكونية دابر الارهاب الذي شتّت الامة و معه انتشر الفقر و الفاقة و ثقافة العنف و ان " لوريا " كمنظمة فتية كانت سبّاقة بفضل عقل ناقد يحكمها لرسم معادلة كونية طالما نادى بها الامين العام و اعضاده ، و هي الترابط الوثيق بين ما يسميه الاستاذ البشير سعيد " بالثالوث المقدّس " أمن - دمقراطية - تنمية ، ثالوث به تطيب الحياة و تستقيم مضامين التنمية العادلة و ليس من الشك عندي في ان و فرص الاستثمار في اوطاننا لا تؤمن اصلا الا بالقضاء على الارهاب الذي اوكد مرّة اخرى ان لا دين له لتبقى تونس و مصر، مصر و تونس ، و سائر الاقطار الشقيقة و الصديقة واحات امن و محبّة و سلام ....

كلمات مفتاحية