Annuaire électronique International En Vidéo

حوار خاص مع: السيد زهير دبش تقني سامي في اللوجستيك

حوار خاص مع: السيد زهير دبش تقني سامي في اللوجستيك

أعطيناه المصدح فتحدّث بحُرقة شابّ غيُور على جهته و أهاليه و قال:

الدبايشية قرية فلاحية ترجع جغرافيا و إداريا لعمادة العويثة من معتمدية السبيخة ولاية القيروان ، رغم ذلك فهي لم تحض برعاية السلط المحلية و الجهوية مرجع النظر.
فــ: فلاحيا:
تعاني الجهة من تأزم أوضاع صغار الفلاحين خاصة مع ضعف مخزون المياه بسُد نبهانة الشريان الحيوي و المصدر الوحيد لتغذية المنطقة بالمياه
- مسالك فلاحية متردية ، فرغم أنه و منذ مدة بدأت أشغال تهيئة مسلك فلاحي يمرّ بالقرية إلا أن نزول الغيث النافع منذ يومين تقريبًا مثّــل أول اختبار للأشغال حيث لم يقع تركيز قنوات صرف المياه مما تسبب في عزلة المتساكنين و حتى المقاول المشرف على الأشغال رفض تركيزها بتعلة أن المندوبية الجهوية للفلاحة لم تعطه قنوات صرف كافية.كما يلفت نظرك و أنت تمرّ بالقرية ضيق المسلك الذي لا يسع مرور عربتين متجانبتين.
كما نطالب بضرورة ربط المسلك موضوع حديثنا بالطريق الرابطة بين سيدي سعيدان و سيدي بوعلي مرورًا بقرية الطرابلسية التي لا تتعدّى 2 كلم.
اجتماعيا:
وضعيات اجتماعية مُزرية لبعض العائلات التي لم تحض و لو بزيارة واحدة من قبل المسؤولين فنتساءل هل نحن نتبع ولاية القيروان أترك لهم الإجابة.
مساكن متداعية للسقوط جراء ركود المياه و خاصة في فصل الشتاء.
في التعليم:
يشكو تلاميذ الإبتدائي من عديد المشاكل منها بُعد المدرسة ، فأبناءنا يقطعون يوميا مسافة 3كلم لمدرسة لا تنتمي جغرافيا لولاية القيروان و تتبع معتمدية النفيضة ولاية سوسة ( مدرسة سيدي سعيدان تحديدا ) ، و لا تتحدث عن معاناتهم في فصل الشتاء: طين ، وحل و حُفر في النهاية مأساة إنسانية بأكملها.
صحيا:
غياب المرافق الصحية: و حتى المستوصف مرجعنا نظرنا بالعمادة يبعُـــد عن القرية أكثر من 5كلم.
أما الشباب....فلا تسأل:
فغياب مراكز الترفيه مثّـــل مصدر ضياعهم فهُم يعيشون بين المقاهي و مُغريات الشارع.
و عليه فالرجاء من السلط الجهوية و المحلية النظر في هذه المطالب بجدية و إلا فالأوضاع مُرجّحة للتصعيد من قبل الأهالي و خاصّة في موضوع المسلك الفلاحي و قضايا الفلاحين.

حاوره:عُمر صُولــــــــــــــة